دارت مناقشات عديده حول دور منظمة العمل الدوليه بين هجوم و تحدي و دفاع ، اكتب هذه الكلمات موجهها التحيه للسيد بيتر فان مدير مكتب العمل الدولي بالقاهره و علي الدور المحوري لهذا الرجل . و لن اقارن بينه و بين سلفه الدكتور يوسف القريوتي و اتهام البعض للبعض بالتعامل مع هذه المنظمة العريقه احد اهم وكالات الامم المتحده.
العيب فينا و ليس فيهم ان دور نكتب المنظمة بالقاهره للساده الجهلاء هو تقديم الدعم لفرقاء العمل الثلاث دون تمييز.
و يعمل فريق العمل وفقا لقواعد دولية . و الي المتهمين بعضهم البعض بالعماله توقفوا فان الانقسام لا يغني و لا يثمر من جوع . ان الدور الذي اتلفه العاملين بالمنظمة من العرب العاملين بها لا يرتقي تماما تلي دورها. لا تنسوا ان المنظمة يعمل بها عدد من الوطنيين المصريين يسعون دائما الي العمل الممنهج بعيدا عن النظريات الامنيه و للمتحجيين بامن مصر و الوطنيه اين انتم ممن غيروا جلدهم و غيروا اسمائهم و دخلوا مصر في غيبه و تجاهل للامن المصري و السياده المصريه .
الساده الافاضل حتي لا تصير رحله مبعوث السيد جاي رايدر الذي دخل من الباب لعوده مصر مره اخري بقوه الي الساحه الدوليه بعد ان عرف الجميع دور مصر المحوري الذي اصبح علي رؤوسنا تاجا منذ تولي عبد الفتاح السيسي مقاليد الامور في مصر .
افصلوا مخططات الاتحاد الدولي للنقابات عن دور المنظمة. و بدلا من التباكي علي اللبن المسكوب اين انتم من الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب و اين انتم من رجب معتوق هل ساعدتموه ، اين كان الجميع منا كمصر و اين كان الجميع من سوريا الذي جال رئيس اتحادها شعبان عزوز بقاع العالم دفاعا عن سوريا و لم يدافع عنها احد.
لا تعلقوا فشل بعضكم في احتواء مقدرات امه و جري لاهثا عن بطولات زائفه ، لا يعلم حقيقتها الا و هو من خلال اعلام فاشل يبحث عن بيان او تصريح دون البحث عن حقيقته . خالص تحياتي للجميع

Advertisements