ومن التأكيدات على التراجع العمل النقابي الحقيقي المطلبي، في وطننا العربي من المحيط الى الخليج إنك تجد و على مدى البعض من السنين ان النقابة او الاتحاد العمالي متمثلة في شخص واحد فقط لا غير.
وحده وحده،، تشاهدة في كل مكان و زمان في المؤتمرات واللقاءات والندوات الداخلية منها والخارجية وتجده وحده امام عدسات التلفزيون والصحف
فهو الرئيس و هو الناطق الرسمي وهو الأمين السر والادهى انه بذاته الامين المالي ايظاً،
وهنا يكمن الخطورة عند رحيل هذا الشخص ماذا يعمل بقية الأعضاء،،
اولا البقية المتعلقة المتمصلحة من الرئيس سيسقطون بالطبع و لا شك في هاذا، لكن ماذ عن البقية المغيبة عن مسرح العرض،،،

ومضة
(( لا أرى فيهم صفة النقابي الشريف الذي دائم الاستعداد للتضحية بأحلامه لأجل حلم الطبقة العاملة…..
بل أراهم أبواق حكوماتهم، فهم حكوميين أكثر من الحكومات ذاتها ))

Advertisements