الاثنين, مارس 2, 2015
مقال رأي
تنقل كل من الجزيرة والغارديان، عن مجموعة أخرى من التسريبات، أن إسرائيل حاولت التسبب في جفاف في مصر، وذلك بعد ادعاءات سابقة حول مؤامرات يقوم بها الموساد.

تدّعي ورقة بحثية عن الموساد، يقال إن وكالة جنوب أفريقيا للأمن الوطني (SSA) قد كتبتها، أن إسرائيل قد عملت لعقود على تجفيف مصر بشكل صناعي من خلال تجفيف نهر النيل عن طريق نباتات تمتص المياه.

وقد أتى التقرير بينما استمرت كل من الجزيرة والغارديان، يوم الأربعاء، في إذاعة ما يقال إنها برقيات جاسوسية تطلق العنان مرة أخرى لادعاءات مدهشة عن المخابرات الإسرائيلية.

وتقول الغارديان نقلًا عن هذه البرقيات “قام وزير العلوم والتكنولوجيا الإسرائيلي بإجراء تجارب مطوّلة من أجل هذا الهدف، وخلق أخيرًا نوعًا من النباتات التي تزدهر على سطح وجوانب النيل وتمتص كميات ضخمة من الماء لتخفّض من حجم المياه الذي تصل إلى مصر”. وقد لاحظت الجريدة أن هذه الادعاءات يمكن أن تكون مزيّفة بما يدين جنوب أفريقيا “بالسذاجة”، لكن إن كانت حقيقية “فالموساد مدان بآليات تستوجب اللوم”.

تضمنت تسريبات يوم الأربعاء وثيقة روسية تدّعي أن القاعدة قد أقامت منشأة لإنتاج الأسلحة البيولوجية في الجزائر ثم هجرتها لاحقًا.

تقرير الغارديان هو الحلقة الأخيرة في سلسلة من التسريبات، نشرت هذا الأسبوع، يدور أغلبها حول الموساد. وقد تم الكشف عن أن وكالة جنوب أفريقيا للأمن الوطني قد راقبت جاسوسًا إسرائيليًا مطوّلًا وأنها تلقت تقييمًا تابعًا للموساد، في إيران، يناقض ما يقوله رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في تصريحاته العلنية وأنه من المعتقد أن الطيران الإسرائيلي الرسمي يستخدم كواجهة لأنشطة سرية.

قالت الغارديان إن وكالة جنوب أفريقيا للأمن الوطني قد وزعت تقريرًا، في 2009، يتهم إسرائيل باستخدام التجسس للعمل على مصالحها في أفريقيا، والتي تتضمن “العمل بشكل حثيث على عزل السودان عن الخارج وإشعال التمرد داخل السودان”.

كما أكدت وكالة جنوب أفريقيا للأمن الوطني أن لدى إسرائيل رغبة قائمة، منذ وقت طويل، في ستغلال الموارد الأفريقية و”مخططات للاستيلاء على الماس الأفريقي وتجهيزه في إسرائيل”.

من الادعاءات الإضافية في التقرير أن وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، “سهل لإسرائيل عقود تدريب ميليشيات مختلفة” خلال زيارة دبلوماسية له، عام 2009، في أفريقيا.

كما نقلت الغارديان عن ورقة أرسلها الموساد إلى وكالة جنوب أفريقيا للأمن الوطني تحذّر من محاولة لنقل الكعكة الصفراء المستخدمة في تكرير اليورانيوم من إيران إلى جنوب أفريقيا.

كما قال تقرير آخر إن المخابرات الأمريكية “تبدو مصرّة على خلق اختراقات في حماس في غزة”، وقد عقد الكثيرون الأمل على مساعدة جنوب أفريقيا. كما ذكرت البرقيات أن رئيس الموساد السابق، مائير داجان، قال إن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، كان قلقًا حول القبول الدولي لتحقيق الأمم المتحدة في الجرائم الإسرائيلية المزعومة والتي يمكن أن “تلعب لمصلحة حماس وتضعف موقفه”.

أعلنت الغارديان أن بريتوريا أصبحت مركزًا كبيرًا للتجسس الدولي وهي تلعب دور البوابة إلى أفريقيا وهي تقع بشكل متزايد في مركز صراعات القوى الدولية.

Source Link
مصدر الترجمة:
فريق ترجمة موقع راقب
http://raqeb.co/2015/03/%D9%85%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8-%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D8%A7%D8%AF-%D9%8A%D8%B9%D9%85%D9%84-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AA%D8%AC%D9%81%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%84

Advertisements