نداء للرئيس عبد الفتاح السيسي

تابعت و تابع معي الملايين حول العالم ماساة مركب رشيد . تلك الماساه التي تشهد بان كارثه ادارية تمر بها البلاد منذ اوائل التسعينات . و لم يترك الاتحاد العام هذا المشهد الماساوي حيث عقد في مصر اول مؤتمر بتعاون ايطالي مصري. و تغير الحادث ليصبح سقوط الضحاييا في البحر. الا ان حل المشكلة لن يكون داخل اروقة الفنادق الخمسة نجوم او في الصالونات الفخمة . و قد حضرت بحكم عملي عدد من هذه الاجتماعات في الداخل و الخارج بحضور لفيف كبير من الهيئات المختلفه و يجلس الجميع مندهشا لانه يسمع لاول مرة عن جهود الأخر. و ينسي الجميع الوضع الكارثي الذي تعيشه مصر فكل يسير في فلكه الخاص بدءا من ماسح الأحذيه الي اي مسئول . يعمل كل شخص علي هواه بالحثا عن بطانته الخاصة مرورا باستئناس عدد من العوامل لخدمته و كذا تلميع المسئول حتي يكون البطل المغوار في حل القضية اضافه الي ضياع المسئولية بين ثلاث فئات مختلفه و اكثر —— السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي شاء قدرنا السعيد ان يرزقنا الله بفخامتكم قائدا للسفينة و انت تقودها بسرعه لا تتناسب مع الساده الأقزام العاجزون عن تولي المسئولية . و لن يستقيم الأمر الا بايجاد حكومة حرب و ضرب الفساد السرطاني في المؤسسات و نحن نقدر حجم الكارثة لأن الفساد عنكبوتي و يرتبط ارتباط حلزوني ببعض من المتصلين بمن يده تقديم النصح لاتخاذ القرار. السيد الرئيس اين دور التعاونيات – اين دور التعاون الدولي – لماذا لا نقتحم دول حوض النيل بشبابنا اننا قادرين تعاونا مع الصين التعاون الاقليمي و الافريقي و فتح افق التعاون المختلف و الأفكار كثيرة و عديدة للاستثمار الحقيقي داخل و خارج الأراضي المصرية. و لكن هناك من يسمع

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: