قبل ان تقرا labour Start تعرف علي ايريك لي الكاتب ايريك لي الصهيوني المترعرع في الكيبوتس الاسرائيلي

1 / 12

صهيوني لهدم المنطقه العربيه

راودني سؤال محير قادني للبحث عن السيره الذاتيه للسيد اريك لي مدير موقعLabour start الذي فاجأ العالم قبل أعمال منتدى “إفريقيا 2016″، الذي تنظمه مصر بالتعاون مع منظمة الكوميسا بمدينة شرم الشيخ تحت مظلة مفوضية الاتحاد الإفريقي. بشرم الشيخ الا و هو بيان هزيل تم توزيعه علي شبكه الانترنت يوم الخميس . و خرج علينا السيد اريك لي احد رجال الكيبوتس مناديا العالم في حمله شعواء يقودها ضد مصر قبل انعقاد مؤتمر افريقيا 2016 مناديا اكاديمي العالم التنديد بمقتل الشاب الايطالي قبل ظهور نتائج التحقيقات الرسميه . و كمصري فانني
2 / 12
اؤمن بالحق و القانون انتظر التحقيقات و ارفض المساس بسير التحقيقات. و نجن نتابع و ننتظر نتائج التحقيقات و لكن لماذا تم استغلال الحادث اثناء استقبال مصر لوزيره التنميه الايطالي في الاسبوع الاول من فبراير , و عقد مؤتمر الأاتحاد العام لنقابات عمال مصر و اتحاد عمال ايطاليا الويل .
و الثاني باسلوب مخابراتي قذر قبل مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي ب48 ساعه. و لماذا تخشون العوده القويه لاتحاد نقابات عمال مصر علي الساحه النقابيه.

و سؤالي للسيد اريك و مؤيديه امثال السيد كمال عباس الغاضب من البتعذيب هل أدنت تعذيب المصريين في عصر مرسي داخل قصر الاتحادية و بالمناسبة الذين تعذبوا كانوا عمال. لماذا السيد اريك لي الذراع غير لحكومي للاتحاد الدولي للنقابات. و إنا احضر مؤتمرهم علي هامش مؤتمر العمل الدولي و تذكرت الحملة التي قادها ضد السودان حني دخل عليه البروفيسور غندور و لقنه درس في الأخلاق إمام الجميع و كانت نهاية الحملة ضد السودان.
إن الحملة المنظمة التي يقودها السيد لي مثل حمله نستله عام ٢٠١١ تعتمد علي مجموع من أصحاب المصالح داخل و خارج مصر. لقد استشهد سيادته بالسيد كمال عباس مسئول دار الخدمات.
الا ان سؤالي للسيد كمال هل المقصود ضرب الاقتصاد المصري و نحن في بدايه عصرا جديدا نحاول جاهدين لم الشمل.
اما السيد اريك فانني اطمئنك بان خروجك فجاه من الكيبوتس في
3 / 12
اسرائيل الي لندن لتقود حمله عداء ضد العرب بسلاح السم في العسل لن تنجح في القضاء علي الاتحاد الدولي للنقابات العمال العرب و ستفشل كما فشلت مع اتحاد نقابات عمال مصر.
الي المتشدقين بالحريات لماذا قتل الشاب الايطالي و لم يقتل عشرات الباحثين الذين زارونا في اتحاد نقابات عمال مصر. لماذا غادرت هبه الشاذلي سالمه الي بلادها. لدي ملف بعشرات الباحثين الذين اتوا لبلادنا بصوره رسميه و بخطابات رسميه من جامعاتهم. و لم يقتلهم رجال الامن . هناك سؤال من كان يدفع ايجار مقرات بعض النقابات المستقله اعتقد لديه الرد.
هذا المقال من خلال تجربتي الخاصه محاولا ان استرجع لقاء السبد كمال عباس لحركه كاخ الاسرائيليه في اسبانيا و من خلال تلقي سيادته مبلغ الفي دولار من مركز جورج ميني . رحم الله ابراهيم بدراوي الذي فضح من خلتل مستندات سرقه خزانه الحزب الشيوعي المصري.
خالص تحياتي اسف لاسترجاع خواطر موجعه. لكن التاريخ لا ينسي.مصر باقيه رغم مخططات الجميع.
و لكي يتابع القارئ معنا الخطه الموضوعه دون ايه تحريف علينا ان نعرف كيف زرعت الصهيونيه العالميه الكاتب اريك لي في الحركه النقابيه الدوليه ونقد الحركه النقابيه الدوليه و تحليلها له.

4 / 12
لقد رفضت نقابه اليونيسون مد السيد اريك لي بمنحه 2000 دولار للاسباب التاليه
1-لماذا يجب أن تمول اتحاد على شبكة الانترنت المدى الصهيوني؟ فالرجل يعكف علي تشغيل الموقع للدفاع عن عن الصهيونية له – حتى انه يؤيد الهجوم الإسرائيلي الأخير على لبنان. ومن المفترض موقع للإبلاغ عن قضايا العمل الدولية، إلا أنه تم اسقاط كل اخبار العمالة الفلسطينية التي تنتقد الاحتلال. حتى وقت قريب كان عليه حتى تصل إلى الجيش الإسرائيلي على الموقع!
فإنه ليس من المستغرب عندما تفكر في أن هو وابنه على حد سواء خدم في جيش الدفاع الإسرائيلي و انه يرحب بفرض الحكم العسكري الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة بشكل غير قانوني،
كما علن السيد توني جرينستين عن رفضه لترشيح الصهيوني اريك لي في منظمه العفو الدوليه قائلا التالي لماذا ارفض دعم اريك لي لانتخابات منظمه العفو الدوليه :

1- ان الموقع الذي انشاته للدفاع عن عمال العالم و نضالاتهم يتم تشغيله من قبل ضابط احتياط و عدد من يعملون بالنشاط ضباط اسرائيليين في مواقع التضامن المختلفه.
2- و اضاف ان السيبد لي شخصيه غريبه فانه لا يترك فرصه الا استغلها للدفاع عن اسرائيل و لذا رفضت نقابة

5 / 12

اليونيسون دعمه بملغ 2000 جنيه استرليني لا ن نقابه يونيسون الانجليزيه لا تدعم الحركه الصهيونيه.
3- كما فاننا لا ننسي ان الهستدروت الاسرائيلي يرفض تقديم الدعم المناسب للفلسطينيين كما انه متهم بسرقه 11% من اجورهم..
4- الهستدروت هو ‘الاتحاد’ الذي وافق علي بناء المستوطنات في وقت مبكر في الضفة الغربية وعلى الرغم من أنها وافقت الآن على توظيف العمال المهاجرين،في البدايه الا أنه بعد ان فقد الهستدروت 2/3 من أعضائها في السنوات ال 20 الماضية. هذا هو السبب في الهستدروت دعمت باستمرار ترحيل العمالة الوافدة من إسرائيل (للحد من البطالة اليهودية الإسرائيلية).
5- لا تنسوا ايها العرب انه عندما وافق الهستدروت علي احلال عمال يهود بدلا من مائه اسرائيلي عربي. رحب إيريك لي بذلك و هو صاحب عقل ملتوي 400بقتل طفل بريء، واستخدام القنابل العنقودية، fleychettes والفوسفور الأبيض. بل و ببجاحه نادره وافق صراحه قائلا ان الدفاع عن النفس بمهاجمة المدنيين بأسلحة كيماوية هو “الدفاع عن النفس” في هذا العقل الملتوي باحرب و ايد قتل العام الماضي بنسبة الخروج في دعم الحرب ضد غزة وقتل.

6 / 12
و الان يتحول اريك لي للذهاب الي داخل منظمة العفو الدولية. كانت منظمة العفو أول منظمة، مرة أخرى في عام 1970 بعد ان كشفت الممارسة الإسرائيلية بتعذيب المعتقلين الفلسطينيين. اليوم يريد ان يتدخل لوقف فضح الانتهاكات المستمرة لحقوق الشعب الفلسطيني
من هو اريك لي صهيوني تم زرعه في اروقه الحركه النقابيه الدوليه
الصهيوني المدرب بالكيبوتس الاسرائيلي

إيريك لي، LabourStart
ولد في مدينة نيويورك في عام 1955، وكان إيريك لي احد نشطاء على اليسار الديمقراطي لأكثر من ثلاثين عاما.
اشترك في بادئ الأمر في الحركة المناهضة لللحرب فيتنام وحركة يهود الاتحاد السوفياتي،
كما انضم الي حركه الاشتراكي النشء، قسم الشباب في الولايات المتحدة الأمريكية الحزب الاشتراكي، في عام 1971. وترأس ثاني أكبر فصله (في جامعة كورنيل) حتى عام 1975 و انتخب عضوا في اللجنة التنفيذية الوطنية للمنظمة.
وكانت له أول وظيفة مع الحركة النقابية – العمل مع الاتحاد المتحدة من مشروع أصوات الشباب المعلمين في عام 1972 وكمتدرب مع نقابة عمال الغزل والنسيج في أمريكا في عام 1974. وفي عام 1975، ذهب للعمل (لفترة وجيزة) ل YPSL، التي كانت في ذلك الوقت قسم شباب الحزب الاشتراكي الديمقراطي الولايات المتحدة الأمريكية. في أواخر عام 1975،
انضم إلى اللجنة المنظمة الاشتراكية الديمقراطية، برئاسة مايكل هارينغتون، وسنة بدأ في وقت لاحق العمل على موظفيها الوطني.
و في عام 1976 توجه لاسرائيل مثله كمثل الذين الذين يعيشون ويعملون في إسرائيل، في كيبوتس بيت Hashita، حيث درس العبرية.
في عام 1977 أسس دوريه الدولي الجديد، وهي مجلة فصلية للنظرية الاشتراكية الديمقراطية والتحليل. واصلت النشر حتى عام 1989.
وقال عضو المجلس الوطني DSOC التي تمثل أكبر فصله (في نيويورك)، وقال انه ساعد تنظيم المعارضة في عام 1980 إلى الاندماج بين DSOC وحركة الأمريكي الجديد والذي أسفر عن تشكيل الحزب الاشتراكي الديمقراطي الأمريكية.
بينما كان يعيش في مدينة نيويورك، كان يعمل لمكتب رئيس المدينة للSRO الإسكان (1979)، وفي عام 1980، هلسنكي ووتش (الآن، هيومن رايتس ووتش). وكتب لمجموعة واسعة من المطبوعات بما في ذلك اليسار الديمقراطي، في هذه الأوقات وغيرها.
وفي عام 1981، انتقل إلى إسرائيل حيث أصبح عضوا في كيبوتس. هناك، كان يعمل في متجر في الأسلاك والكابلات مصنع Teldor، لحلب الأبقار .
بدأ البرمجة على جهاز كمبيوتر المدى المتوسط ​​IBM S / 34 في عام 1984، واستمر على S / 36 و AS / 400 نماذج، لتصبح بارعا في RPG الثاني واللغات خليفة. وقد نشرت العديد من برامجه في المجلات المتخصصة مثل المدى المتوسط ​​الحاسبات.
حاضر بانتظام بشأن القضايا السياسية في مركز جفعات حبيبة، وهي منشأة تعليمية الكيبوتس، وكتب لمجموعة واسعة من الصحف والمجلات باللغتين العبرية والإنجليزية، بما في ذلك صحيفة جيروزاليم بوست. في عام 1987 بدأ يكتب بانتظام في صحيفة صحيفة Hamishmar، وتغطي الشؤون الخارجية. في عام 1990، انتخب عضوا في اللجنة المركزية لحزب العمال المتحدة، مبام.
في عام 1991، وأكمل كتابه الأول، من سايغون إلى القدس: المحادثات مع قدامى المحاربين في فيتنام إسرائيل، والتي نشرت في الولايات المتحدة.
في عام 1993 بدأ العمل للاتحاد الدولي لعمال جمعيات التعليم كما المؤسسين رئيس تحرير مجلة فصلية، التعليم العمال. في وقت لاحق من ذلك العام، قام بنشر طبعة خاصة من مجلة مكرسة لاتصالات الكمبيوتر والحركة العمالية.
خلال منتصف 1990s أكمل كتابة كتابه الثاني، الخلد: ستالين وأوكرانا، والتي على الرغم من مقدمة من جورج كينان وعقد من ناشر الولايات المتحدة، لم تنشر. ومع ذلك، جزء من الكتاب على شبكة الإنترنت. وقال انه يعتزم في نهاية المطاف للعثور على ناشر آخر وجعل الكتاب للطباعة.
في عام بنيامين “بيبي” نتنياهو 1996، مباشرة بعد فوز في الانتخابات ، أطلق الموقع الشهير للغاية (والمثير للجدل) BibiWATCH.
في وقت لاحق من ذلك العام الف كتابه الثالث، والحركة العمالية والإنترنت: تم نشر الأممية الجديدة، في بريطانيا من قبل مطبعة بلوتو.
في عام 1997، ومرة ​​أخرى في عام 1998، وقال انه يقود السنوية “انقطاع التيار الكهربائي الإنترنت” في ذكرى (ونحزن) فوزه في الانتخابات نتنياهو.
في عام 1998، بدأ العمل في لندن باسم منسق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل العمل والمجتمع الدولي، وبتدشين الموقع LabourStart. في ذلك العام نفسه،
في عام 2000، كان يدير كمرشح العمل المستقل في الانتخابات الأولى (والأخيرة) لمجلس إدارة ICANN. قال انه وضعت 4 من 54 مرشحا في ما يسمى الفائز على “تعبير قوي عن العمل المنظم”. كجزء من حملته الانتخابية، وقال انه نشر كتابه الرابع، الانترنت ملك للجميع. وقد نشر الكتاب في شكل إلكتروني فقط –
ومنذ ذلك الحين، فقد سافر وكتب على نطاق واسع، وقام بتصميم عشرات من المواقع النقابية في بريطانيا وأماكن أخرى.
في أبريل 2005، نشر لي كتابه الخامس، كيف راديو الإنترنت يمكن تغيير العالم. تم نشر الكتاب باستخدام أحدث تكنولوجيا الطباعة حسب الطلب وهو في المقام الأول تباع على الانترنت.

إيريك لي، LabourStart
ولد في مدينة نيويورك في عام 1955، وكان إيريك لي احد نشطاء على اليسار الديمقراطي لأكثر من ثلاثين عاما.
اشترك في بادئ الأمر في الحركة المناهضة لللحرب فيتنام وحركة يهود الاتحاد السوفياتي،
كما انضم الي حركه الاشتراكي النشء، قسم الشباب في الولايات المتحدة الأمريكية الحزب الاشتراكي، في عام 1971. وترأس ثاني أكبر فصله (في جامعة كورنيل) حتى عام 1975 و انتخب عضوا في اللجنة التنفيذية الوطنية للمنظمة.

%d bloggers like this: