تحالف OATUU و WFTU و

بيان صادر
عن الاجتماع الثلاثي
لمنظمة الوحدة النقابية الأفريقية
والاتحاد العالمي للنقابات
والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب
والذي عقد بمقر منظمة الوحدة النقابية الأفريقية
أكرا – غانا 15 يناير 2014
مقدمة
الاجتماع الثلاثي الذي عقد لمدة يومين وشارك فيه قيادات المنظمات النقابية الثلاثة – منظمة الوحدة النقابية الأفريقية ، الاواتو والاتحاد العالمي للنقابات العمالية (WFTU) والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب والأهداف الرئيسية الذي عقد من أجلها هذا الاجتماع الثلاثي هى :-
مناقشة كافة التحديات التى تواجهها الحرة النقابية العمالية على المستوى العمالي والقاري والإقليمي .
مناقشة آليات التعاون الممنهج والمنظم بين الثلاث منظمات النقابية العمالية .
الإعلان عن التحالف الدائم بين الثلاث منظمات .

ناقش الاجتماع الأوضاع السياسية الغير مستقرة وعدم الأمن السائد حول العالم خاصة فى قارة أفريقيا والعالم العربي والنزاعات الاستغلالية المدمرة والسياسات الليبرالية الجديدة – التحديات الأخيرة المدرجة على جدول أعمال “أجندة عام 2015 لمنظمة العمل الدولية وحقوق الإنسان والاضطهاد والسياسات الديكتاتورية التى تهدف الى تقسيم ذراع الحركة النقابية الدولية” .

الملاحظات
لوحظ خلال الاجتماع الثلاثي ما يلى :-
ان الأجندة الخاصة بالعولمة النيوليبرالية فيما يتعلق بالإصلاحات والتعديلات ، الهيكل الاقتصادي العالمي ، الخصخصة والتحرر من القيود وتحرير التجارة قد ساعدت على استمرار هدم اقتصاديات البلدان خاصة فى أفريقيا وهذا ما يثبت بوضوح تدهور الوضع فى بلدان عديدة ويتجلى ذلك فى معدل زيادة فقدان الوظائف ، البطالة الجماعية ، خفض الرواتب ، تخفيض النفقات الاجتماعية ، توسيع نطاق الاقتصاد الغير رسمي وانتشار الفقر الجماعي – العمالة الرخيصة والرقيق ، وظروف عمل وبيئة عمل غير آمنة وزيادة الأمراض التى يمكن تجنبها .
وقد أعلنت المنظمات الثلاثة إصرارها على مبدأ الوقوف ضد ومحاربة كافة أشكال الاستغلال والتخفيض من قيمة العمل ليكون مجرد لغة رخيصة وعولمة الليبرالية الجديدة وذلك من اجل استعادة كرامة العمل والتحول الجماعي حول العالم .
ان هناك تحديات متعددة تواجه الحركة العمالية الدولية على مستويات مختلفة مثل قوانين العمل المرفوضة ، والحكومات وأصحاب الأعمال المعاديين للحركة العمالية ، انقسام النقابات العمالية ، تزايد البطالة ، التحركات المستمرة لشق ذراع الحركة العمالية العالمية يدعم من أصحاب رؤوس الأموال لتقسيم أفريقيا وتقسيم مراكز العمل الأفريقية والعربية من اجل أضعاف الحركة العمالية بما يحقق مصلحة القوى الغربية وأصحاب الأعمال .
قيام الثلاث منظمات بتعبئة وحشد النقابيين على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية لمقاومة اى محاولة لإضعاف الحركة العمالية خاصة منظمات مثل منظمة الوحدة النقابية الأفريقية ، الاتحاد العالمي للنقابات العمالية والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب هذه المنظمات الثلاثة المستهدفة للهجوم عليها لأنها نقابات مستقلة وتعمل تلك المنظمات ضد كافة أشكال الاستغلال الذي يمارس داخل الشركات غير الوطنية واستبداد المؤسسات الدولية الذين يسعون الى تحقيق مصالحهم الاستبدادية من خلال تقويض الأجندة الاجتماعية الاقتصادية المؤيدة للشعب والعمال .
ومن اجل أن تكون تحركاتنا فعالة ، فإن الإصلاحات الجارية والتى تقوم بها منظمة العمل الدولية ينبغى ان تستوعب مصالح الطبقة العاملة ومنظماتهم العمالية التابعة لهم . ان المنظمات الثلاثة ، منظمة الوحدة النقابية الأفريقية ، والاتحاد العالمي للنقابات العمالية ، والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب يرغبون فى رؤية فرص متساوية للجميع ، والعدالة فى التمثيل فى كافة هياكل منظمة العمل الدولية . وينبغى على منظمة العمل الدولية ان تقف على قدم المساواة لكافة الأطراف فى الدوائر الانتخابية وان تدعم الديمقراطية الداخلية فى كافة هياكلها بدلاً من السماح لفئة أو قلة معينة تهيمن وتفرض مصالحها على الأغلبية الساحقة .
قاد زيادة المعدل العالمي لعدم الأمن الذي انتشر حول العالم خاصة فى البلدان العربية والأفريقية الى خسائر فادحة فى الأرواح وتعطلت الحياة الأسرية ، والعمل ، والأنشطة الاقتصادية .
أن المنظمات الثلاثة تشجب التدخل الخارجي والداخلي فى هذه الأزمات التى تغذي الصراعات والمنظمات الثلاثة تحث على وقف الأعمال العدائية والأعمال الإرهابية فى البلدان مثل سوريا وجمهورية أفريقيا الوسطى ، وجنوب السودان وتحث على بناء مجتمعات شاملة .
التوصيات
وقد خلص اجتماع المنظمات الثلاثة ، منظمة الوحدة النقابية الأفريقية والاتحاد العالمي للنقابات العمالية ، والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب الى النتائج التالية والموافقة عليها بإجماع :-
قررت الثلاث منظمات تشكيل لجنة مشتركة لتعبئة وحشد العمال ومنظماتهم النقابية العمالية لمواجهة اثار السياسات المعادية للطبقة العاملة ومواجهة تحديات التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعمال وتدعيم وتعزيز الحركة النقابية العمالية على كافة المستويات .
فى يوم الأربعاء الموافق 15 يناير 2014 قامت المنظمات الثلاثة بتأسيس التحالف الدائم من اجل مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية العالمية والقضايا النقابية العمالية بطريقة متسقة فيما بينهم وسيتم التنسيق لعمل التحالف من مثل اللجنة الدائمة والمكونة من مندوبين عن الثلاث منظمات ، وستقوم اللجنة بالمراقبة عن كثب التطورات الاقتصادية والاجتماعية التى تحدث حول العالم وستكون مسئولة أيضاً ضمن عملها عن الإعداد لاتخاذ موقف مشترك حول القضايا الدولية وستقوم الجنة بتطوير خطة عمل وأنماط للتعاون والعمل المشترك وسيقوم السيد / جورج مقريكوس .. أمين عام الاتحاد العالمي للنقابات العمالية بتنسيق عمل التحالف الدائم للمنظمات الثلاثة منظمة الوحدة النقابية الأفريقية ، الاتحاد العالمي للنقابات والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب.
ينبغي على المنظمات الثلاث أعضاء التحالف الدائم النضال من اجل تمكين كافة الشعوب فى العالم من التمتع بحرية العمل اللائق فى ظروف من المساواة ، الأمن ، السلام ، والكرامة الإنسانية والعدالة الاقتصادية والاجتماعية .
تقوم المنظمات الثلاث بالبحث عن آليات مختلفة لتعزيز التعاون المشترك فى معالجة ومواجهة التحديات التى تواجه العمال مثل العجز فى توفير العمل اللائق وعدم المساواة فى الحماية الاجتماعية ، العمل الغير رسمي ، حقوق العمالة المهاجرة ، الاستغلال والسلامة المهنية ، تهميش النساء ، شباب تحت التمثيل ، القضايا الصحية والبيئية .
تستنكر وتحارب المنظمات الثلاث منظمة الوحدة النقابية الأفريقية والاتحاد العالمي للنقابات والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب اى شكل من أشكال التدخل الخبيث أو الشرير فى شئون الحركة النقابية العمالية الأفريقية الإقليمية والحركة النقابية العمالية العربية

مذبحة العمال فى مدينة عدرا بسوريا وخطف قيادات عمالية مصرية ، تدين المنظمات الثلاثة منظمة الوحدة النقابية الأفريقية والاتحاد العالمي للنقابات والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بأقوى أشكال التغيير القتل الجماعي للعمال وغيرهم من المقيمين فى مدينة عدرا بسوريا وتشجب المنظمات الثلاثة ايضاً خطف أربع قيادات نقابية عمالية يوم الثلاثاء 7 يناير 2014 فى مصر – وان اتحاد نقابات عمال مصر وهو منظمة جماهيرية مؤيدة للشعب وهو المنظمة المعبئة أساسا لتسوية الأزمة فى البلد ولذلك فإن الثلاث منظمات تطالب بالإفراج الغير مشروط للقيادات النقابية .
رسالة تهنئة :-
تتقدم المنظمات المنظمات الثلاثة منظمة الوحدة النقابية الأفريقية والاتحاد العالمي للنقابات العمالية والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بخالص التهنئة للبروفسير / إبراهيم الغندور الشخصية البارزة فى الحركة العمالية العالمية على تعينه فى حكومة السودان والذي لعب ادوار حاسمة فى تطوير المنظمات الثلاثة وفى ضمان استقلالية الحركة العمالية العالمية ، تابعته بالحياة ، أستياقيه فى العمل ، المؤيدة للشعوب .
ان الحركة النقابية العمالية العالمية وخاصة منظمة الوحدة النقابية الأفريقية والاتحاد العالمي للنقابات العمالية والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب سوف يفتقدوا البروفسير / ابراهيم الغندور ويتمنوا له أطيب الامانى .
موقع من
الأخ / أووي لاكمفا الأخ / جورج مقريكوس
أمين عام منظمة الوحدة النقابية الأفريقية أمين عام الاتحاد العالمي
الأخ / رجب معتوق
أمين عام الاتحاد الدولي للنقابات العمال العرب

%d bloggers like this: