احلام البسطاء

احلام الفتي الطائر

اوهام تحقيق الثراء السريع و لهثا وراء تحقيق الربح السريع و لكن حقيقه الامر بالغ التعقيد. فالمرء يدفع ما يقرب من ١٥٠ الف جنيه لهثا وراء تجربه قد تنجح او تفشل و يقنع ولي الامر نجله علي السفر و المخاطر بحثا عن الثراء.لكن السؤال المحير هل حاولنا اقتحام المشكلة خارج الغرف المغلقه.
في للحقيقه لا و حتي المهاجر الصغير يهاجر بحثا عن امل فقد هرب احد ابناء كبار اصحاب احدي سلاسل اصحاب محلات السمك لان والده يسعي الي نقل نشاط و الموضوع محير و ازدياد الهجرة غير الشرعيه امر جلل و العصابات و المافيا هي المستفيد الاول .
اعتقد ان الاوان لتغيير وجهه النظر الفائته و المشكلة لن تحل من القاعات المغلقه و صراع الحوز علي المنح المقدمه حرب تدور و المشكله قائمه و لن تحل باي حال الا بزياده فرص العمل و تشجيع صغار المستثمرين و كبح جماح البيروقراطيين الذين يعملون مصالح البشر .
الصراع كبير

Advertisements
%d bloggers like this: