رؤية حول تاسيس للاتحاد الاسلامي للعمل

الاتحاد الاسلامي للعمل بدات اوراق هذه اللعبة من التنظيم الدولي للاخوان في عصر مرسي و بمباركه من التنظيم الدولي للاخوان المسلمين في عصر خالد الازهري و بالتحديد بعد احداث ٢٠١١ تم الدعوه لعقد مؤتمر للنقابات تحت رايه اتحاد هاك ايش التركي .
و عقد للمؤتمر بحضور عدد التقي خالد الازهربالسيد محمود ارسلان امين عام اتحاد حق ايش بمكتبه ايذانا بتاسيس الاتحاد الدولي الاسلامي للعمل. هذا و في نهايه اكتوبر ارسل الايميل خطا الي ايميل الاتحاد وحذرت من الحضور الا بعد شرح معطيات . و يحرص الاتحاد الجديد شكل اسلامي الا انه يضم اعضاء من حوض النيل و حضرت عدد من البلدان العربيه و تولي فلسطيني رئاسه الاتحاد.
حزب العداله و للتنمية ينفق ببذخ فحق ايش ذراعه المستتر.وهم فتحوا خطوط طيران مع اسمرة منذ عامين تقريبا و يقتربون من المنطقه بحريه و يحاولوا تنفيذ مشاريع عن طريق منظمة تكا التسي توفر تمويل مالي لعناصر الاخوان و تتوقف بمجرد عدم وجود تنظيم الاخوان .
المحير في للموضوع هو حضور ممثل لمنظمه العمل الدوليه و الاتحاد الدولي النقابات و كذا الاتحاد الاوروبي للنقابات. و حق ايش عضو بالاتحاد الدولي للنقابات لا يحق له تاسيس اتحاد اقليمي الا علي الاقل بعد الموافقه من جانب للاتحاد الدولي النقابات الذي لم يصدر اي بيان ترحيب او ادانه الاتحاد الجديد. هذا و الربط بين منظمة التعاون الاسلامي و الاتحاد الجديد امر جد خطير لان الهدف وفقا لجمال البنا هو تاسيس اتحاد علي غرار منظمة العمل الدوليه و منظمة العمل العربيه. و اصبح لهم الان لجنة العمل الاسلامية علي غرار لجنة العمل الافريقيه و مؤتمر العمل العربي
هذا الاتحاد حق ايش علاقاته بالجمهوريات السوفيتية الاسلامية امر خطير لانهيخترق الحدود دون منافس و التمويل الحزبي من حزب العداله و التنميه امر كبير. علما بان اتحاد حق ايش هو نصير اردوغان وحزبه.
الخطورة في هذا المضمار تكمن في اليه جديدة لتقسيم الحركة النقابيه في اتجاه جديد هو الاتجاه الديني بعد مخطط التقسيم الأفريقسي للنقابات و المخطط التقسيمي للحركة النقابية الأفريقيه .

Advertisements
%d bloggers like this: